مركز جامع الشيخ زايد الكبير

مركز جامع الشيخ زايد الكبير
مواقيت الصلاة
الفجر 04:12 ص
الشروق 05:34 ص
الظهر 12:21 م
العصر 03:44 م
المغرب 07:04 م
العشاء 08:26 م
استطلاع الرأي

عدد الأصوات

تصويت
استطلاع الرأي السابق

مركز جامع الشيخ زايد الكبير يحتفي بـ"يوم المرأة الإماراتية"

28 Aug 2021

يقام هذا العام تحت شعار "المرأة طموح وإشراقة للخمسين"

يحتفي مركز جامع الشيخ زايد الكبير بـ"يوم المرأة الإماراتية" والذي يقام هذا العام تحت شعار "المرأة طموح وإشراقة للخمسين"، وذلك تماشيًا مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2021 "عام الخمسين" في الدولة.

وقد دأب المركز الاحتفال بهذه المناسبة المهمة التي تصادف يوم 28 أغسطس المقبل، تكريمًا لجهود المرأة ودورها في مختلف أنشطة ومبادرات المركز، حيث أثبتت ريادتها وقدرتها على تحمل المسؤولية، وشكلت جهودها عنصرًا فعالًا ورئيسًا في دعم أهداف المركز واستراتيجيته الرّامية إلى مواصلة دوره الدّيني والثقافي والحضاري، من خلال انتهاج رؤية القيادة الرشيدة في تحقيق الانفتاح الفكري والتعايش واحترام الآخر، ونقل الصورة الحضارية لدولة الإمارات وإيصال رسالتها الرامية لتعزيز التسامح والتعايش ومد جسور التقارب الثقافي والحضاري بين مختلف ثقافات العالم.

وقالت أمل بامطرف، مدير إدارة التواصل الحضاري في مركز جامع الشيخ زايد الكبير: "إن المركز أولى اهتمامًا كبيرًا بالمرأة، انطلاقًا من إيمانه بقدرتها على العمل والعطاء، فهي تمثل نموذجًا للتميز وتحمل المسؤولية لمواصلة تحقيق رسالة وتطلعات المركز في مختلف المجالات والمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة، ونحن في مركز جامع الشيخ زايد الكبير نعد هذه المناسبة فرصة لتأكيد التزامنا بدعم ابنة الإمارات وإبراز دورها في مسيرة التنمية المستدامة الشاملة للدولة".

وأشارت إلى أن ابنة الإمارات ظلت حاضرة في مختلف الأنشطة والمبادرات التي أطلقها المركز وأثبتت ريادتها وقدرتها على تحمل المسؤولية، من خلال ما تبذله من جهود في تنفيذ مشاريع المركز وتحقيق أهدافة، والأعمال والمهام الموكلة إليها في مختلف الميادين، وشكلت جهودها كذلك عنصرًا فعالًا ورئيسًا في دعم ورؤية المركز وأهدافه، حيث تمثل المرأة الوجه الحضاري للدولة من خلال ما تتولاه من مهام مختلفة وعلى رأسها الجولات الثقافية التعريفية لمرتادي الجامع من مختلف الثقافات والجنسيات حول العالم، إذ تعمل من خلال دورها كأخصائية جولات ثقافية على توظيف إمكاناتها لإبراز الإرث الثقافي الخالد لدولة الإمارات، وقيم الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه- الأمر الذي يعكس الصورة المشرقة للدولة ونهجها المعتدل، وتقديم الصورة المثلى للمرأة الإماراتية التي أصبحت ركنًا مؤثرًا وفاعلًا في تعزيز ونشر قيم الدين الإسلامي الحنيف والمفاهيم السامية التي نشأت عليها دولة الإمارات منذ تأسيسها.

يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية التي تتمحور حول القيم الثقافية والوطنية التي يمثلها الجامع والمفاهيم التي رسخها المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والمتأصلة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتدادًا للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.