مركز جامع الشيخ زايد الكبير

مركز جامع الشيخ زايد الكبير
مواقيت الصلاة
الفجر 05:29 ص
الشروق 06:42 ص
الظهر 12:37 م
العصر 03:56 م
المغرب 06:27 م
العشاء 07:41 م
استطلاع الرأي

عدد الأصوات

تصويت
استطلاع الرأي السابق

مركز جامع الشيخ زايد الكبير يحتفي بـ"يوم المرأة الإماراتية" تحت شعار "نتشارك للغد"

28 Aug 2023

يحتفي مركز جامع الشيخ زايد الكبير بـ"يوم المرأة الإماراتية"، الذي يقام هذا العام تحت شعار"نتشارك للغد"، المستلهم من شعار"اليوم للغد"، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، لعام 2023 ليكون عاما للاستدامة.

يأتي احتفاء المركز بهذه المناسبة التي تصادف يوم 28 أغسطس من كل عام، تأكيدًا للدور الرئيس الذي تؤديه المرأة الإماراتية في المنظومة الحضارية للمركز تحقيقا لأهدافه، وتجسيدا لاستراتيجيته، التي يواصل من خلالها دوره الدّيني والثقافي والحضاري، في تحقيق الانفتاح الفكري والتعايش واحترام الآخر، ونقل الصورة الحضارية لدولة الإمارات، وإيصال رسالتها الداعية لتعزيز التسامح والتعايش ومد جسور التقارب الثقافي والحضاري بين مختلف ثقافات العالم. 

بهذه المناسبة صرح سعادة الدكتور يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير قائلا: "جاءت جهود المركز في تمكين المرأة الإماراتية وإتاحة الفرص أمامها للمساهمة بفاعلية كشريك استراتيجي، في جميع مجالات التنمية، امتدادًا لجهود القيادة الحكيمة ورؤيتها السديدة، فمنذ تأسيسه وجدت المرأة الإماراتية مكانها البارز في منظومة عمل المركز الذي أولاها اهتماما كبيرًا فمكّنها وأتاح لها الفرص، لتظل حاضرة في المشهد الحضاري للجامع وقدمت الصورة المشرقة لابنة الإمارات، وشكلت جهودها عنصرًا فعالًا ورئيسًا في رفد رؤية المركز ورسالته محليا وعالميا، إذ قدمت الجولات الثقافية لزوار الجامع من رؤساء الدول والشخصيات البارزة من مختلف ثقافات العالم، وشاركت في المؤتمرات داخل وخارج الدولة، وتميزت في تقديم البرامج والسلاسل الدينية والثقافية التي يبث الجامع من خلالها رسالته في نشر القيم وإحياء موروث الحضارة الإسلامية ويساهم في بناء الأجيال، ووقفت بصورة مشرفة في ميادين التطوع والعطاء لخدمة مرتادي الجامع، فأثبتت ريادتها وقدرتها على تحمل المسؤولية، وإنجاز الأعمال والمهام الموكلة إليها بكفاءة ومهنية عالية في مختلف الميادين، الإدارية والإعلامية والثقافية وغيرها"

وأكد سعادته "أن المرأة الإماراتية في المركز، سخرت الإمكانات والطاقات لإبراز الإرث الثقافي الخالد لدولة الإمارات، وقيم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه-، وتقديم الوجه الحضاري للدولة، ونهجها المعتدل، حيث قدمت الصورة المثلى للمرأة الإماراتية التي أصبحت ركنًا مؤثرًا وفاعلًا في تعزيز ونشر قيم الدين الإسلامي الحنيف والمفاهيم السامية التي نشأت عليها دولة الإمارات منذ تأسيسها، ونحن في مركز جامع الشيخ زايد الكبير نفخر بما حققت ابنة الإمارات من منجزات أهّلتها لاعتلاء منصات التميز محليا وعالميا، ونؤكد التزامنا بمواصلة دعمها وإبراز دورها في مسيرة التنمية الشاملة المستدامة للدولة".

وبهذه المناسبة أشادت أمل بامطرف، مدير إدارة التواصل الحضاري في المركز بالدعم المتواصل الذي تحظى به المرأة الإماراتية في دولة الإمارات وفي المركز قائلة: "إن الرعاية التي تحظى بها المرأة في دولة الإمارات، تجعلها من أكثر نساء العالم حضورا وكفاءة في مختلف مجالات الريادة والتميز، وإن ما حققته منذ نشأة الاتحاد إلى يومنا هذا من تقدم وامتياز يعد شاهدًا على الرؤى السديدة التي رسخها والدنا زايد، وانتهجتها قيادتنا الرشيدة، ومجتمع دولة الإمارات، لقد خصت القيادة الرشيدة في الدولة المرأة بدعم وتمكين غير محدودين، وفي مركز جامع الشيخ زايد الكبير، أود التعبير عن فخري واعتزازي بأن أكون جزءًا من منظومته الاستراتيجية حيث تتاح الفرصة لي ولأخواتي لتسخير إمكانياتنا لخدمة جامع الشيخ زايد الكبير، وتقديم الوجه الحضاري لدولة الإمارات ولسماحة القيم الإسلامية النبيلة، الداعية للتسامح والتعايش، وترسيخ مفاهيم الحوار الحضاري المستلهم من قيم مجتمع الإمارات قيادة وشعبا، من خلال ما يقدمه المركز من برامج وأنشطة ومبادرات، تصب جميعها في تجسيد رسالته الحضارية السامية. لقد أتاح المركز الفرصة للمرأة لتقديم أفضل صورة للمرأة الإماراتية، ودورها الفاعل في مسيرة البناء، ولتثبت كفاءة ابنة الإمارات وتميزها في جميع المجالات.