مركز جامع الشيخ زايد الكبير

مركز جامع الشيخ زايد الكبير
مواقيت الصلاة
الفجر 04:12 ص
الشروق 05:34 ص
الظهر 12:21 م
العصر 03:44 م
المغرب 07:04 م
العشاء 08:26 م
استطلاع الرأي

عدد الأصوات

تصويت
استطلاع الرأي السابق

كلمة المدير العام

السادة زوار الموقع الإلكتروني لمركز جامع الشيخ زايد الكبير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المدير العام

 
انطلاقاً من المكانة المتميزة التي يحظى بها جامع الشيخ زايد الكبير في قلوب الجميع في دولة الإمارات العربية المتحدة، أتت توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في عام 2008 بإنشاء مركز جامع الشيخ زايد الكبير ليكون مركز إشعاع ثقافي وفكري، تُنظّم فيه مؤتمرات وندوات وأنشطة تعكس الثقافة الدينية المتسامحة، والتي تمثل العمارة الإسلامية جزءاً منها.
 
وقد حرصت القيادة الرشيدة على أن تقوم رسالة الجامع على محبة الآخر والتفاعل معه، من منظور يؤمن بأن الإسلام هو دين العقل والحرية والتقدّم والعدالة والتنوع، وتحقيق رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" في الارتقاء بالفهم المتبادل بين الثقافات والحضارات، واحترام الآخر أياً كانت خلفيته الثقافية أو العرقية أو معتقداته الدينية، علاوة على السعي لتقديم مركز جامع الشيخ زايد الكبير خدمات تتميز بالابتكار والإبداع، وتلبي الاحتياجات المتغيرة لمجتمعنا من خلال اعتماد الجودة كأساس لتعاملاتنا كلها.
 
ولا يخفى على أحد الدور الكبير والبارز الذي يقوم به مركز جامع الشيخ زايد الكبير في ترسيخ قيم التعايش بين الشعوب، والتمسك بثوابت الدين الإسلامي الحنيف، لنشر ثقافة السلام في أرجاء المنطقة والعالم، كما يسعى المركز من خلال ما يقدّمه من أنشطة متنوعة وبرامج تعليمية وتثقيفية، إلى جعل هذا الصرح الكبير مركزاً للتعلّم والاكتشاف، علاوة على وظيفته الأساسية بوصفه مكانا للعبادة وإقامة الصلاوات والشعائرالدينية، الأمر الذي يمكّننا من السير على طريق استعادة الدور الحضاري للمسجد كما كان في العصور الإسلامية الزاهرة.
 
ويعكس التصميم الهندسي البديع لجامع الشيخ زايد الكبير جماليات العمارة الإسلامية وخصوصيتها في أبوظبي، تلك الجماليات التي تتّضح في معالمه الآسرة والملهمة، كما أن فلسفتها الروحية العميقة تعتبر مبعثاً للأخلاق الإنسانية الفاضلة، وتدعو إلى الحوار والخير وحسن التعايش.
 
استجابة للأهداف الاستراتيجية للمركز، أتى إطلاق الموقع الإلكتروني لمركز جامع الشيخ زايد الكبير ليكون بوابة تفاعلية تقدّم معلومات عن المركز وأنشطته وفعالياته المتنوعة في شتى المجالات، خاصة في مجالي العمارة والفنون الإسلامية، بالإضافة إلى توفير بيانات مفصّلة عن الجامع، مما يسهل من عملية التواصل بين الجمهور والمركز.
 
إن هذا الموقع الإلكتروني يحوي معلومات عدة تخصّ جامع الشيخ زايد الكبير، باعتباره واحداً من أهم المعالم الثقافية في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ومن خلاله يستطيع الزائر معرفة خدمات المركز المختلفة، بما فيها إتمام إجراءات الحجز الإلكتروني الخاص بالجولات الثقافية.
 
ضمّ هذا الموقع الإلكتروني كذلك قسماً خاصا لمكتبة المركز، التي تضم أكثر من سبعة آلاف كتاب، من بينها كتب ومخطوطات نادرة وموسوعات خاصة تعنى بالفن والعمارة الإسلامية، الأمر الذي جعلها مرجعاً عالمياً وإقليمياً متميزاً في هذا المجال.
وتلعب المكتبة التي تمثل رافداً جديداً للمنجز الثقافي والعلمي والمعرفي بالدولة، دوراً مهماً في جذب الزوار والباحثين والمهتمين الراغبين في الاطّلاع على محتوياتها والاستفادة منها، مما يسهم بلا شك في تعزيز الدور الثقافي للمركز، وترسيخ المكانة المتميزة التي يمثلها جامع الشيخ زايد الكبير على خارطة السياحة الثقافية في أبوظبي والإمارات والمنطقة.
 
إن هذا الموقع يعدّ بمثابة بوابة المركز الواسعة، التي نطل من خلالها عليكم، ونأمل أن يكون هذا الموقع أداة فاعلة في تعزيز التواصل مع المجتمعين الداخلي والخارجي، وأن يعكس من خلال المعلومات التي يقدّمها عبر أقسامه المختلفة الصورة الحضارية لجامع الشيخ زايد الكبير بشكل خاص ولدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.
 
نرحب بكم، ونتطلّع دائما لخدمتكم، شاكرين لكم زيارة موقعنا هذا.
 

 

 د.يوسف عبدالله العبيدلي

مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير